Skip to content

مؤسسة قيادات … في الطريق السليم لتنمية الشباب الفلسطيني

December 27, 2011

أحالت ثورة المعرفة، العالم إلى قرية عالمية ذات اقتصاد متجدد لا يعرف الحدود. ولم يطل هذا التغيير فقط الطريقة التي يتواصل بها بنو البشر وبتبادلون المعلومات فحسب، بل كان له عظيم الأثر في كيف نقود الأعمال التجارية. وكنتيجة لهذا، ظهرت أعمال جديدة، وقطاعات جديدة، وأشكال جديدة للأعمال عرفت فيما بعد بالاقتصاد القائم على المعرفة.

“القرية” هي مبادرة رائدة، توفر بيئة مهنية صممت لإنشاء وإسناد نمو المشاريع المنضوية في مجال “الاقتصاد القائم على المعرفة”. تعوّل القرية على الفرص الهائلة والمتزايدة عالميا في اعتماد الشركات على شراء المنتجات بدل تصنيعها، وتوسع اقتصاد المعرفة المطرد في خلق اقتصاد مستدام من خلال توفير خدمات أعمال متنوعة والتشبيك مع زبائن إقليميين وعالميين. عبر توفير هذه الخدمات والموارد المتنوعة، خلال الفترات الحرجة من المراحل الأولى من عمر أي شركة، تسهم القرية في تقليل التكاليف على الرياديين الشباب، وتوسيع فرص نجاحهم، ورفدهم ببيئة الحماية والإسناد التي بلا شك، ستساعد في نموهم.

تتوفر مجموعة متنوعة في باقة الخدمات التي تمثل أكثر الاحتياجات تحديا لأي ناشئة. بما يشمل المساحة، الدعم الفني واللوجستي، الإرشاد الإداري وخدمات التسويق. نبع تركيز القرية على الشركات الناشئة في إطار اقتصاد المعرفة بسبب القيمة عالية المردود المتوقعة عادة في مثل هكذا مجال، والمرونة النسبية الخاصة التي تبديها شركات هذا القطاع والتي تتكيف مع مخاطر أي بلد، ورغم أن الاستثمارات المالية ليست عنصرا رئيسا من الخدمات المقدمة للشركات الناشئة، تعد القرية مستثمرا حيويا في الشركات الناشئة عبر مدها بالموارد البشرية والدعم الإداري، الأمر الذي يقود الشركات الناشئة للنمو، الاستدامة، والنجاح.

نماذج الأعمال

الحاضنة

حاليا؛ تدير القرية حاضنة للشركات الناشئة ذات طبيعة المنتجات سهلة التصدير في مجال صناعة المعرفة. تمنح الحاضنة مساحة وتسهيلات وتجهيزات مميزة للمستفيدين منها في واحدة من أرقى بنايات مدينة رام الله التجارية. وتهدف الحاضنة إلى دعم المشاريع عبر رفدها بخدمات متنوعة تلبي احتياجات النمو الخاصة بهاتيك المشاريع.

تقوم الحاضنة على أساس الاختصاص، بحيث تسمح للرياديين بتركيز جهودهم في مجال تقديم الخدمات لزبائنهم بينما يقوم طاقم الحاضنة بدور الإسناد لخدماتي، الإدارة العامة، الإدارة المالية، المحاسبة، التسويق وتطوير الأعمال، كذلك الأمر، تقدم الحاضنة خدمات ضمان الجودة، تنمية القدرات لصالح المحتضنين على يد خبراء محليين وعالميين رفيعي التجربة.

المعجلة/ المسرعة

تخطط القرية من أجل تقديم خط خدمات جديد على شاكلة خدمات تسريع إنجاز الشركات الناشئة، سيستهدف هذا الخط الشركات الناشئة في مجال التكنولوجيا ذوات فرص النمو العالمية، كما ستسهم في دعم الرياديين الواعدين برأس مال الأساس، خدمات تطوير الأعمال، التوجيه وفتح السبيل إلى الصناديق الداعمة ومستثمرين آخرين، الأمر الذي سيساهم في نمو الشركات الناشئة.

الجمهور المستهدف

يمكن لكل الرياديين أصحاب أفكار الأعمال النيرة والمبتكرة ذات فرص النمو والنجاح الاستفادة من خدمات الحاضنة.

الخدمات

ستتمكن الشركات الناشئة المقبولة من الاستفادة من مساحة ممنوحة تمكنها من بدء أعمالها، وخدمات إدارية ولوجستية مقدمة من القرية. تتنوع طبيعة وعدد الخدمات المقدمة بحسب الاحتياجات لكل منشأة على حدى. بشكل عام تقدم القرية 5 أنواع من الخدمات

  1. الاستضافة: ستتمتع الشركات الناشئة الشريكة بمساحة استضافة مميزة، من أجل تأسيس وتشغيل أعمالهم، هذا المكان مؤهل على أعلى الطرز والمستويات بما في ذلك تجهيزات الاتصالات، غرف اجتماعات وما يرافقها من خدمات، إلى جانب الخدمات اليومية الإدارية
  2. التشبيك والتسويق: بحيث تباشر القرية عملية متواصلة من التشبيك مع زبائن محتملين وتسويق منتجات الشركة الناشئة مباشرة مع تأسيسها. يشمل هذا النوع من الخدمات تطوير مواد ترويجية للشركة الناشئة، بما يشمل محتوى الموقع الإلكتروني، البروشورات، العروض العامة، وأي وسائل ترويجية أخرى.
  3. إرشاد الإدارة الأعمال: تساعد القرية كافة المنتسبين في إدارة شركاتهم الناشئة. في الغالب، يتمتع الرياديون بمعرفة عميقة في مجالاتهم ولكنهم قد يمتلكون القدرة المناسبة من أجل إدارة الأعمال التي ترتكز على الانتاجية، والمبيعات والاستثمار.
  4. إرشاد الإدارة المالية: يكمن أهم عوامل نجاح أي منشأة في الإدارة المالية السليمة. معرفة هيكلية مصاريف تشغيل المنشأة وفهم التدفق النقدي حاسمان في قيادة أي أعمال والأخذ بيده إلى بر النجاح. سيساند فريق القرية كل المنشآت في إدارة الشؤون المالية ابتداء من أسس مسك الدفاتر إلى الإدارة المالية والتخطيط.
  5. الاستشارات القانونية: تتطلب كل الشركات الناشئة استشارات قانونية في مراحل النشوء والتسجيل، تحديد ماهية تسجيل الشركة الناشئة الأنسب وتطوير اللوائح الداخلية للمنشأة أمور ذات أهمية كبيرة من أجل تجنب المخاطر التي قد تتعرض لها الشركة.

بالإضافة إلى الخدمات الأساسية، قد تتطلب الشركات الناشئة خدمات إسناد متعددة تشمل تطوير الأعمال، تصميم المنتجات، تنمية قدرات الفريق، ضمان الجودة والتمويل، تحدد هذه الخدمات وتطوع بحسب احتياجات كل شركة ناشئة.

باختصار، مرحلة الإسناد تهدف إلى وضع الشركة الناشئة في خط الحماية، وتوفير بيئة مهنية تسمح لفريق الشركة التركيز على الإنتاج بينما تؤمن كل الخدمات والإسناد والإدارة وفق منهج شفاف ومهني. هذه الترتيبات ستسمح للشركة الناشئة بالنمو معتمدة على خبرة فريقها الفنية، وخبرة فريق القرية الإدارية. وبينما تنمو المنشأة، ستنتقل المهام الأساسية تدريجيا لها بما سيسمح بالتخرج كمؤسسة مستقلة في نهاية فترة الاحتضان.

المصادر

المساحة

يقع مركز القرية لدعم واستضافة الأعمال في مقر مؤسسة قيادات في واحدة من أفضل مناطق الأعمال في شارع الإرسال برام الله. تتسع مساحة المكتب لتصل إلى 2700 قدم مربع ولتشمل أربعة مكاتب أعمال مستقلة بمساحات 450 قدم مربع للواحد منها، وتشترك جميعا بمنطقة استقبال واحدة ومنطقة خدمات وغرفة اجتماعات.

المكاتب مؤهلة ومجهزة بأحدث أجهزة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات المتطورة، بما في ذلك أجهزة الهاتف، والاتصال السريع بالانترنت عبر الربط الخاص، كما سيستفيد المنتسبون من الخدمات الإدارية والتدبيرية فائقة الجودة المقدمة من مؤسسة قيادات.

الموارد البشرية

خدمات الأعمال الأساسية تقدم للشركات الناشئة بالاعتماد على خبراء مؤهلين وبالتعاقد مع مؤسسة قيادات. وبالإضافة إلى الفريق القائم على المشروع، تتمتع مؤسسة قيادات بشبكة حليفة من الخبراء الذين سيكون بمقدروهم إسناد الشركات الناشئة المستضافة باي احتياج.

المنهجية

الطلب

ستعمل مؤسسة قيادات على فتح المجال مرتين في كل عام (شهر كانون الثاني وشهر حزيران) أمام مقدمي الطلبات المحتملين لتقديم طلبات الانتساب الذي من شأنه أن يلخص فكرة الأعمال وفريق العمل الذي سيقوم على المشروع.

فترة الانتساب لفترة كانون الثاني 2012 ستسمر لغاية 9/2/2012.

التقييم

سيتم تقييم الطلبات من قبل فريقنا بعناية شديدة حال تعبئتها مراجعة كل طلب استنادا إلى معايير واضحة ومحددة. سيعمل فريق القرية بعدئذ على وضع تصوراته وتوصياته بشأن كل طلب على حدى ورفعه إلى اللجنة الاستشارية. ومن ثم سيصار إلى دعوة الرياديين من أجل عرض أفكارهم على اللجنة الاستشارية في جلسة مخصصة للموافقة على الأعمال المنتسبة.

ستشمل معايير تقييم الطلبات كل من التالي:

الجدوى الاقتصادية كل فكرة أعمال: في الغالب، يتقدم الرياديون بأفكار رائدة، ولكن قد لا تصمد كثير من الأفكار أمام فحص جدواه الاقتصادية. ولما جاء قرار القرية بإسناد أفكار الأعمال، كان مرده قدرة الفكرة على التطور لكي ترى النور على شكل أعمال ناجحة. سيصار إلى عقد دراسة جدوى شاملة لتحديد الأسواق الداخلية والخارجية المحتملة بناء على طبيعة فكرة الأعمال. يتم مقارنة هذه المعلومات بالمصاريف الحقيقية وراء عملية تشغيل الشركة الناشئة وعملية الإسناد من قبل القرية ومن ثم تحديد الجدوى والعائد المتوقع على استثمار.

السلوك الريادي لأعضاء فريق الشركة الناشئة: يتعين على أعضاء فريق الشركة الناشئة أن يكونوا مخلصين للفكرة والأخذ بزمام الأمور من أجل الوصول إلى النجاح. فبدون هذا المنطق من الريادة ستواجه الشركة الناشئة حتمية الفشل. تتعامل القرية بكل حرص من أجل أن يقتنع الرياديون بأن خدماتها متاحة فقط للجادين بالاستثمار من أجل أن ترى أفكارهم النور. الأفراد غير المستعدين للتخلي عن وظيفتهم في سبيل الالتزام بإنجاح أعمالهم لن تؤخذ أفكارهم على أنها جدية ولن يكونوا مؤهلين للاستفادة من خدمة الإسناد التي تقدمها القرية.

المهارات الفنية للطاقم المؤسس: لأن الشركة الناشئة تؤسس في العادة على أساس أقل التكاليف، من المنطق الافتراض بأن الطاقم المؤسس سيكون مسؤولا عن إدارة عملية الانتاج في المؤسسة. فمن هنا؛ نؤمن بأن المهارات الفنية للطاقم المؤسس هي حجر أساس في عملية الإنتاج الممتاز. تحدد القرية هذا العامل بالاعتماد على عينات سابقة للفريق المنتسب أو من خلال اللجوء على مشاورة الخبراء.

تطوير خطة العمل

حال النية الأولية بانتساب أي شركة ناشئة، وقبل القبول الرسمي، يعمل فريق القرية مع طاقم الشركة الناشئة من أجل تطوير خطة العمل، ومن شأن خطة العمل أن تحدد المصادر التي ستحتاجها الناشئة من كلا الجانبين، الأمر الذي سيتعتمد لتقييم رأسمال الناشئة.

خطة العمل تحدد أهم المحطات والتواريخ وصولا إلى تخرج الشركة الناشئة، هذا مشروط باستعداد المؤسسة للنمو والوصول إلى الاستقرار المالي والذي سيمكنها بدوره من تعيين الموارد البشرية اللازمة من أجل تطبيق كافة المهام المنوطة بالشركة.

تسليم الخدمات

حال الوصول إلى الاتفاق بانتساب الشركة الناشئة إلى القرية، سيصار إلى تخصيص مساحة استضافة والبدء بخدمة الشركة الناشئة ومدها بالإسناد الإداري واللوجستي. نوع الخدمات المقدمة من قبل القرية منوط باحتياجات الشركة الناشئة.

تخرج الشركة

حال وصول الشركة الناشئة إلى مرحلة الاعتماد على ذاتها، سيعمل فريق القرية وفريق الناشئة على التخطيط لكافة حيثيات تخرج الشركة الناشئة، يتم نقل المهام الرئيسة في إدارة المشروع وفق الجدول الزمني الموضوع الذي يحدد أهم المحطات والتي واحدة من أساسها تشكيل فريق إنتاج قوي، ضمان استقرار التدفق النقدي، والوصول إلى قاعدة زبائن قوية وسلة منتجات واضحة. وحال تحقيق كل محطة من المحطات المخطط لها، سيتم نقل مهمة رئيسة إلى فريق الشركة الناشئة لتدار بشكل مستقل من قبلها، ابتداء من التسويق، إلى الإدارة المالية، إلى الإدارة العامة.

وفي مرحلة وصول الشركة إلى مرحلة التخرج، ستجري الترتيبات اللازمة بشأن حقوق الملكية والمالية، بين القرية وما سيكون في حينها شركة مستقلة. ستكفل كل هذه الحيثيات أن تصفي القرية جزءا من حصتها وتسييله من أجل إعادة الاستثمار في شركات ناشئة جديدة مع المحافظة على مبدأ المشاركة بأقل حصة ممكنة في أي شركة ناشئة.

اللجنة الاستشارية

شكلت مؤسسة قيادات لجنة استشارية متنوعة الأعضاء لتوفير دعم مهني خلال مرحلة انتقاء الأفكار الواعدة. يتم تشكيل اللجنة الاستشارية من أجل هذا الهدف الموضوع وبناء على الهيكل الاقتصادي في فلسطين، بما تحتويه من أعضاء من القطاع الخاص الفلسطيني، القطاع العام، ومؤسسات تنموية.

Advertisements

From → Uncategorized

Leave a Comment

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: